عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عندما نعشق السراب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمود
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
الموقع : الواحة الله يطول عمره

مُساهمةموضوع: عندما نعشق السراب   الخميس مارس 04, 2010 9:48 am


[b][center][b]السلام
عليكم ورحمه الله وبركاته

[size=25]-[ مـَدخلْ ]-

علـَىْ ڪـِثرْ الهـُمومـْ اللـِيْ فـِيْ قـَلبيْ>
مـَا شِڪيتْ الـבــَالْ ..
[size=25]وعلـَىْ ڪِثرْ الجـُروحْ اللـِيْ تـِمادتْ اڪتمـْ
الــــعـَبره ’’

رضـَيتْ
ابـْقىْ تـَـבـتْ مـُر الزمـَاטּ اللـِيْ
غـَدى هـَمـال ..

مـَا دامْ الله ڪِفلْ عبد تـِصبرْ و
اבـتسَبْ أجـْـــــره ’’

أنـَا باقـِيْ ..و أظلْ أبـَقى
عـَلىْ
جـُور الحـِزטּ حـَمال ..
و
لانـِي مـِنْ صـُنوفْ اللـِي
ينفـِجر صــَــــــــــبره ,,







// هي حكاية كل
انسان

عشق وغرق في بحر الغرام
وشرب
من عطفه وحنانه






وذأب
في كلماته الفاتنة



لا يوجد انسان الا ودخل...وشرب من بحر هذا العالم ...



ولا بد له ان
يخرج بكلمات تكتب على جبينه


فتصبح
علامة تدل على انتمائه الى هذا العالم

هي مسرحية كتبت...وعينا نحن
ممثليها







لنلعب ادوار على خشبة هذه الحياة.


فمنا الوفي
ومنا الخائن


ومنا الكذاب


ومنا المحتال


ومنا المعذب في
حبال الهوى


ومنا الحكيم العاقل
وٍيبدأ آلزمن بتِعُيًنٍ دورگل ممثل

لكونه المخرج المبدع في هذه الحكاية
وتفتح الستارة معلنة عن بدء الفصل آلآوٍل


ويبدي كل واح ابداع لا
يوصف

وٍتؤدىالادواربكل اتقان
البداية


تبدا البداية من رغبتنا في التحول...فنأخذ
انفسنا لنذهب الي صديق عزيز علينا... لكي نمزح ونمرح
ونمضي معه بعض ليلي قمراء
واذ نحن في ظل هذه الفترة الجميلة يطل علينا بدر غريب في البداية لا نضع له اي اعتبار...قد نراه
غمضا ... وقد نراه فكاهيا

ولكن
مهما كان الوصف نجد انفسنا لا نكترث بصفاته...ونبقى منشغلين بانفسنا
وتمضي الايام لتسيطرعلينا اوهامناوجروحنا

فنفتح القلب لنصرخ صرخات قوية
ونناجي مجهولالا نعرف هويته


. واذا في وسط هذه الصراعات النفسية


ياتي ذلك الانسان الغريب


يفتح ذراعيه لنا بكل رحابة صدر
ويمسح بيديه دموعنا الغزيرة


ومن هنا تبدا الحكاية,
,
,
,
,



فيصبح
الشخص انسان نمتن له بكل ما نملك

قد نعتبر اخ... أو زميل عادي..أوٍ مرشد
نفسي؟؟؟





ويأتي بعدها
موعد الرجوع الى الواقه

فنذهب
بكل شجاعة وندخل بارادتنا هذا الشخص آلىٍ هذا العالم






وتمر الايام... والدقائق ... وينبت بينهما اعجاب
خفي



هو اعجاب غير ملاحظ من كلا الطرفين





وبعدها...


,
,
,




نباأ
في اكتشاف مواطن مشتركة وتوافق غريب

ولكن ما ندري سر هذا التوافق
نطمئن لهذ الانسان ونفرح إذِآ حادثناه او رأيناه
حتى نصل الى لحظة سرية في الاحساس القوي والرغبة في رؤية هذا الانسان


حتى تاتي نقطة التحول






في تلك الاوقات نعتبر ان هذه النقطة هي ممر العبور






من الصداقة الى الحب
ولكن عن انتهاء المسرحية نكتشف أنٍ
هذه النقطة هي نقطة التحول من



الصداقة الى
الهجران





بعد
مجيئها يبدا الشوق المخفي بالظهور



ليشتهي كل منا الاخر






وليلوم كل منا القدر..نتحسر على الظروف التي
جمعتنا...






يبدي كل منا
رغبته في الاخر

واحتاجه له ... هي فترة لا تتجاوز الشهرين فعليا
لتبدأ الاقنعة




الخفية في الظهور امام خشبة المسرح



لا نعرف ما ذا جرى ولكن تبدأ الاعلاقة بالاختفاء

ويبعد كل منا عن الاخر ببطئ كبير...تمام كمن يموت
يموت ميتة بطيئة







ويتلاشى الحب شيئا فشيئا ظاهريا كما تغرب الشمس
وراء التلال البعيدة

وتبدأ الاسئلة في الظهور







لما حدث هذا؟؟؟


وما الذ جرى
في الماضي؟؟؟



من المذنب؟؟؟


بل واين الذنب؟؟؟


من الظالم؟؟؟


ومن المظلوم ؟؟؟


من الجاني؟؟


ومن المجني عليه؟؟


وتبدأ تلك الشجرة المثمرة بالذبول


والمكان الذي كنا نحترق به
يصبح جمرة باردة



ويصبح العطر اوفى من اصحابه




ويمضي كل منا في طريق
لوحده لينسى او ليتناسى كل الذي جرى ويقول في نفسه






الاماكن كلها مشتاقة لك


,
,
,


وبعدها تقفل الستارة ويعود الزمن
ليكتب حكاية جديدة






لبخرجها ويحتفظ بها في
عالم الحرمان




ونقول بصوت مائ بالدمع والاسى " هذا ما نجنيه عندما
نعــــشق
الســـــراب







[size=25]-[ مـَخرجْ
]-

و أنـَا ولله
مـِنْ صِغريْ عـَرفتْ إטּْ
الرجـَالْ أفـَعالْ ..
وعـَرفتْ إטּْ الفتـَى
لله وما8 غـِير الله يفـُك أسـْــــره ’’
تـَرىْ
ڪلْ الطـُعوטּْ اللـِيْ فـِيْ ذاتـِي
ماطـَرتْ عـَالبالْ ..
و لا هـَزتْ ڪيانيْ لا..ولا هـَزتْ و لا
شــــَــــعره ’’

عـَرفتْ أטּْ الزمـَنْ صُوتْ
يناديْ
بلـَهجة
المحتَــالْ
,,
تشـُوفه بالرضًى
يوم..ويوم مشـْعل ْالثــــــَــوره ..



تحية معطرة بالياسمين
لقلوبكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عندما نعشق السراب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: (منتديات الواحة العامة) :: المنتدى العام-
انتقل الى: